فارماجو تنشر تفاصيل اجتماع الهيئة العامة للصيادلة قبيل الانتخابات المنوي عقدا الجمعة القادمة

 

فارماجو – الدكتور مالك السعدي

استعرض نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني  في افتتاحه اجتماع الهيئة العامة للصيادلة التقريرين المالي والإداري عن الأعوام 2019 و  2020 و 2021 وذلك يوم الجمعه الموافق 13/5/2022 في مقر غرفة تجارة عمان بحضور عدد متواضع من الصيادلة بالمقارنة مع عدد الأعضاء المنتسبين للنقابة وهو 28 الف صيدلاني وصيدلانية.

وقد شارك الصيادلة أعضاء الهيئة العامة مناقشة التقرير الإداري الذي كان في بداية اجتماع الهيئة العامة ( 10.10 صباحا ) وانتهى مع موعد إقامة صلاة الجمعة, بينما بوشر بمناقشة التقرير المالي بعد الغداء الذي أقيم على شرف الحضور مباشره .

وقد حضر الاجتماع معظم الصيادلة الناشطين في العمل النقابة والمخضرمين فيه, وكان في مقدمتهم معالي الدكتور طاهر الشخشير , كما حضره المترشحون للانتخابات القادمة ان كان المتنافسين على مركز نقيب الصيادلة وهما الدكتور محمد عبابنه والدكتور معين الشريف بالإضافة الى المترشحين عن كافة القطاعات الصيدلانية بدون استثناء. كما حضر الاجتماع صيادلة ممثلين لكافة التيارات والتجمعات الصيدلانية.

وقد وصف الحاضرون للاجتماع بأنه كان اجتماعا ساخنا,  حي ناقش في الاجتماع عدد كبير من الصيادلة رغم استلام البعض للتقارير في وقت متأخر وقبل اجتماع الهيئة العامة بدقائق معدودة فقط.

وطالب نقيب الصيادلة الكيلاني الهيئة العامة في بداية مناقشته التقرير الإداري بإعطائه توصية تتيح لنقابة الصيادلة إجراء تعديل على النظام او القانون , الا ان هذه التوصية لاقت الرفض في البداية خوفا من ان تقوم المجالس القادمة من سوء استخدامها, الا أنهم وبعد مناقشة مستفيضة وافقوا على التوصية بعد إجراء التصويت على الطلب, و بعد التأكيد على انه لا يتم تعديل أي نظام او قانون الا بعد الرجوع الى الهيئة العامة.

وقد شارك في مناقشة التقرير العديد من الصيادلة منهم الدكتور بسام عبدالرحيم, الدكتور مازن عليان , الدكتور معين الشريف, الدكتور فراس الطريفي, المستشار القانوني للنقابة , الدكتور محمد عبابنه.

وفي نهاية النقاش الذي اخذ وقتا طويلا قام نقيب الصيادلة وأعضاء من مجلس النقابة بالرد على أسئلة واستفسارات الزملاء الصيادلة ويلاحظ انه واثناء المناقشة هدوء نقيب الصيادلة الكيلاني بعد ان حاول بعض المناقشين باستفزازه بالأسئلة0.

وفي نهاية المناقشات تم الموافقة على التقرير الإداري لل 3 سنوات بعد التصويت عليها من قبل الهيئة العامة.

وفيما يتعلق بالتقرير المالي بدأ نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني بطمئنة الصيادلة على صندوق التقاعد الذي جرت حوله بلبلة كبيرة قبل فترة من الزمن على مواقع التواصل الاجتماعي, وقال الكيلاني ان وضع الصندوق جيد وأفاد بان عوائد الاشتراكفي الصندوق عن عام 2019 كانت عوائدالاشتراك بالمقارنة بالمدفوعات اعلى من المدفوع, اما في عام 2020 و 2021 فان الفلوس التي طلعت من الصندوق كانت اقل من المدفوع.

وقال انه كلما كان المبلغ المدفوع من الصيادلة اللى صندوق التقاعد أكثر كلما كان وضع الصندوق أفضل ولا خطر عليه, وأضاف ان عدد المسددين للالتزاماتهم المالي 8 الف صيدلاني بينما عدد المنتسبين للنقابة 28 الف صيدلاني فقط, الا انه قال لو كان المسددين التزاماتهم 25 الف لكان صندوق التقاعد يكفي الى 20 سنة قادمه.

وقال الكيلاني ان مجلس نقابة الصيادلة اتخذ قرارا بإخراج الصيادلة الذين لم يسددوا التزاماتهم المالية حتى تاريخ 31/12/2019 خلال الفترة القريبة القادمةوانه سيتم نشر الأسماء بالجريده.

وقد شارك في مناقشة التقرير المالي كل من الزملاء الدكتور بسام عبدالرحيم , الدكتور فايز ابوشيخة, الدكتور سليمان الشياب  الدكتور اسامه العيسى , الدكتور صلاح الكسواني, الدكتور تيسير احمد , الدكتور مازن عليان , الدكتور عبدالله ابودقه, الدكتور عماد جروان , الدكتورة نجوى الشوبكي, الدكتور خالد حلمي و غيرهم.

وقد رد  نقيب الصيادلة وأعضاء من مجلس النقابة على كل أسئلة واستفسارات الصيادلة دون استثناء , واعلن نقيب الصيادلة ان النقابة ستقوم بالإعلان عن بيع بعض الأراضي التي لم يكن بالاستطاعة بيعها فيما مضى اما الان وبعد فرزها فانه أصبح من السهل بيعها.

وبعد الانتهاء من مناقشة التقرير المالي ل 3 سنوات تم التصويتعليه منقبل الهيئة العامة واخذ الموافقة.

وكان نقيب الصيادلة  خلال مناقشة التقارير المالية والإدارية يطالب الهيئة العامة على اصدار  عدة توصيات حيث وافقت الهيئة العامة على جميع هذه التوصيات بعد نقاش مستفيض, الا انه لم يتم الموافقة على توصية واحده من احد أعضاء الهيئة العامة من قبل المجلس والتي أخذت أيضا وقتا طويلا فيس النقاش.

وستعمل فارماجو على نشر كافة التوصيات التي تم أخذها خلال اجتماع الهيئة العامة غدا على موقعها الالكتروني

وفي نهاية الاجتماع تم انتخاب الهيئة المشرفة على الانتخابات المركزية في عمان والتي تراسها الدكتور إسماعيل السعدي, كما تم تجديد الموافقة على  إبقاء مكتب المحاسبة المشرف على الحسابات المالية كما هو.

 

 

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق (سيتم مراجعة التعليق خلال 48 ساعة)

 
 
 

التعليقات