الأدوية المنتهية الصلاحية هل هي سامة ام فاقدة الفعالية والفائدة.......

 

فارماجو – الدكتور سائد الزيود

من خلال مسؤوليتنا المجتمعية والإنسانية في مركز السموم والمعلومات الدوائية في جامعة النجاح الوطنية وجب علي ان أضع بين أيديكم تلك الملاحظة لكي نضمن سلامتكم حيث يكثر حالات الاستفسار بخصوص تناول دواء بجرعته العلاجية وبعد ذلك تبين أن الدواء منتهي الصلاحية.

هل هذا يؤدي الى التسمم؟؟؟

في الحقيقة، تنخفض فعالية الدواء تدريجيًا بشكل طفيف، بدءا من لحظة تصنيعه، غير أن الأدوية منتهية الصلاحية لم تفقد فعاليتها؛ حيث أظهرت الأبحاث العلمية أن الأدوية المنتهية الصلاحية تحافظ بنسبة 90 في المائة من فعاليتها، لمدة خمس سنوات على الأقل بعد تاريخ انتهاء الصلاحية المحدد.

مع الملاحظ أنها غير سامة اذا تم تناولها في جرعتها العلاجية مع التأكيد انه لها نفس الفاعلية في التسمم اذا أخذت بجرع عالية وتعتبر شديدة الخطورة.

لكن لا يعني في هذا المقال أننا نشجع على تناول الأدوية المنتهية الصلاحية وخاصة الأدوية السائلة وقطرات العيون والحقن و الأدوية المهمة والتي تعتمد على الجرعة بكفاءتها العالية كموانع الحمل وادوية القلب والسكري والعديد من الأدوية الأخرى........

لكن اتذكر انني يوما من الأيام اشتكيت من ألم في الأسنان ولم استطع النوم فوجدت دواء منتهي الصلاحية فكنت مضطرا الى تناوله لاني مستيقنا بأنه لن يتحول الدواء في هذه الحالة إلى سم وسأسيطر على الألم ......

حمانا الله وإياكم من كل مكروه مع كل الأمنيات بدوام الصحة والعافية على الجميع ..........  

 

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق (سيتم مراجعة التعليق خلال 48 ساعة)

 
 
 

التعليقات