أهم مشاكل الصيادلة التي بحاجة الى حلول من مجلس النقابة ويتداولها الصيادلة على منصات التواصل الاجتماعي

 

فارماجو - د. أسامة مريش

منذ مدة وأنا أقرء على المنابر المهنية الصيدلانية لزملاء كرام غيورين على مصلحة المهنة اقتراحات لتحسين الوضع النقابي, وهذا أمر جيد ونرفع له القبعة أن تم ذلك  ، ولكن هذه الاقتراحات يلزمها مزيد من النقاش المثمر ويلزمها استشارات قانونية حتى يتم تبنيها ووضعها موضع التنفيذ لما فية مصلحة المهنة والهيئة العامة  .

ومن الأمثلة على ما تم طرحه ويحتاج الى استشارات :

١. المطالبة بحضور اجتماعات الهيئة العامة والاشتراك في الانتخابات لمن يدفع رسوم المزاولة السنوية فقط (  ١٠ دينار للصيدلي الممارس ، ٢٠ دينار لصاحب الصيدلية ، ٦٠ دينار لصاحب المستودع ...)

وهذا الاقتراح ان تم يزيد من أعضاء الهيئة العامة الى الضعف او أكثر من الوضع الحالي ويزيد من فعالية الهيئة ويقوي موقف الهيئة العامة والمجلس المنتخب أمام تحديات المهنة بلا شك  .

٢. موضوع صندوق التقاعد 

القانون الحالي يفرض على كل صيدلي مزاول الهيئة أن يشترك ويدفع رسوم التقاعد ( ما عدا أول سنتين )  ، وهناك من يطالب بتصفيته او جعله اختياريا أو زيادة دخله بجميع الوسائل الممكنة , وبنفس الوقت فان الصيدلاني إذا تجاوز عمره ال 45 سنة لا يحق له ان ينتسب الى صندوق الضمان, بينما يحق له الانتساب للنقابة, وان يكون عضو هيئة عامة فيها علما ان انتسابه لصندوق الضمان لن يخسر الصندوق فلسا واحدا والسؤال لماذا يحرم هذا الصيدلاني ( 45 )سنه من الاشتراك في هذا الصندوق ؟؟.

 

ولم تتم الإجابة من الزملاء الكرام المعنيين عن زملائهم الذين لهم ٢٠ او ٣٠ سنة وأكثر يدفعون ما عليهم للصندوق او حتى للزملاء الذين تقاعدوا حاليا ويكلفون الصندوق من ٢- ٣ مليون سنويا .

٣. المواضيع المهنية والتي باستطاعة مجلس النقابة الموقر القيام بها وعاجلا من أجل تحسين دخل الصيادلة وفقط بتطبيقه للقانون الحالي بقوة وحزم  .  أمثلة على ذلك

أ . إلغاء الخصم التعاقدي مع شركات وصناديق التأمين وإدارات التأمين  . وهذا يوفر مبلغ كبير للزملاء  . والحل الوحيد والعادل لذلك أنشاء وحدة أدارة تأمين نقابية لجميع الصيادلة وتأخذ ٢ % رسوم بدل خدمة لإنشاء هذه الوحدة ويتم تقديم المطالبات عن طريق هذه الوحدة وهي التي تحاسب الجميع وبعدل وشفافية  .

ب . إغلاق صيدليات المستشفيات الخارجية والتي تبيع للمواطنين  .

ت. عدم السماح للأطباء ببيع أي دواء يمكن بيعة في الصيدليات   .

ت.   حصر بيع الأدوية بجميع أنواعها وما هو مسموح بيعة في الصيدليات أن يباع في أي مراكز او محلات أخرى  .

ج. حان الوقت للتفاهم والاتفاق مع دائرة الغذاء والدواء على الأمور المختلفة بيننا والتي تؤثر كثيرا على دخل الصيدلي مثل زيادة نسبة الربح تحت بند زيادة المصاريف الإدارية ، أدوية الكوست ببلك ، توحيد سعر الدواء ، طرح رسوم بدل الاستشارة الصيدلانية  .....وغيرها كثير .

ح. وضع اتفاقية عادلة ومنصفة وملزمة بين أصحاب الصيدليات وأصحاب المستودعات والشركات والمصانع الأردنية والأجنبية   .

المهم زميلاتي وزملائي الكرام عدم خلط المواضيع بعضها ببعض  ، والدعوة الجادة للهيئة العامة للاجتماع عاديا او استثنائيا وحسب القانون الحالي وطرح جميع اقتراحاتكم عليه بعد النقاش الجاد والمثمر  .

وبأذن الله وبجهود المخلصين يتم أيجاد حلول منصفة لهذه المهنة  .

 

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق (سيتم مراجعة التعليق خلال 48 ساعة)

 
 
 

التعليقات