أهمية كريمات الليل والنهار وفوائدها.. جمال وصحة وحماية من التجاعيد

 

فارماجو -  هبة سعيد

الاهتمام بالبشرة وتعزيز جمالها من الأساسيات التي تسعى إليها كل امرأة، فالبشرة دائمًا في حاجة إلى العناية المستمرة، خلال فترة الليل أو النهار، فيلزم معرفة أن هناك كريمات خاصة بالبشرة خلال فترة النهار، وكريمات أخرى ليلية، ولا يمكن الخلط في استخدامهما، وسنسرد فيما يلي فوائد كريم الليل والنهار.

المواظبة على استخدام كريم الليل والنهار من أهم خطوات العناية بالبشرة، واحتياج البشرة إلى استخدامهما يزيد بشكل كبير خاصة مع التقدم فى السن، وبصورة نسبية بعد سن الـ30، كريم الليل يكون عادًة غني جدًا بالمواد المضادة بتجاعيد البشرة، التي تبدأ من سن 25 سنة فى البشرة العادية أو جميع أنواع البشرة بشكل عام عند الأغلبية العظمى من الرجال والسيدات حسب حديث دكتورة إيمان سند، استشاري الأمراض الجلدية والليزر بطب بنها لـ«هن».

ما فوائد استخدام كريم الليل؟

أوضحت استشارى الجلدية أهمية المواظبة على استخدام كريم الليل، وتمثلت في النقاط التالية:

- يحافظ على ترطيب البشرة.

- تعزيز جمالها.

- يحافظ على عملية التغذية، وعملية التمثيل الغذائي المثلى بالنسبة للبشرة.

- الحفاظ على تجديد خلايا البشرة بصورة فسيولوجية، حيث يمنع حدوث تراجع للبشرة مع تقدم السن.

- الحفاظ على سمك البشرة بالدرجة المثلى.

- الحفاظ على حيوية الجلد.

- تحفيز نشاط خلية «الفيبروبلاست»، وهي الخلية الأساسية الموجودة في الجلد والمسؤولة عن نضارة الجلد وإفراز الكولاجين.

تفقد البشرة بصورة فسيولوجية مواد أساسية مسؤولة على نضارتها، فيتم استخدام ما يعادل ذلك من كريمات غنية عادة بالفيتامينات مثل فيتامين A,C,E,H، واستخدام كريمات بها درجة من درجات التقشير الخفيفة، مثل حمض الجليكوليك، أو مشتقات فيتامين «A»، فيحافظ على إعطاء درجة من التقشير للبشرة.

وتؤكد «سند» أن المحافظة على حيوية خلية البشرة من الأمور المهمة، لأنها تقل بصورة فسيولوجية مع التقدم فى السن، فالمواظبة على استخدامه يحافظ على نضارة البشرة، وسلامتها.

كريم النهار فوائده واستخدامه

وشددت استشارى الجلدية على ضرورة استخدام كريمات النهار، لأنها عادة تحتوي على قدر كبير من الترطيب، وواقيات الشمس، ويمكن الاستعانة بها كوسيلة لحماية الغطاء الخارجي للجلد في فترة النهار، وتستخدم في أي عٌمر، ويتم تكرار استخدامها 3 مرات بعد المرة الأولى من وضعها، ويسمح باستخدامها بدايًة من سن البلوغ، حيث يمكن وضعها للطلاب أثناء الذهاب إلى المدراس، أو الكليات، وأيضًا للسيدة التي تعدت 35 عامًا فلا توجد فروق كبيرة.

أهمية كريم النهار

- الحفاظ على تغذية البشرة بالنهار.

- تحتوي على درجة من التقشير.

- الحفاظ على نضارة البشرة.

- تجنب حدوث تجاعيد.

وتنصح «سند» الفتيات بعدم الخلط بين كريم الليل والنهار فكل منهما له دوره تجاه البشرة، وتحثهن على استخدام كريم مرطب بالنهار يعيد البشرة لوضعها الطبيعي، عند حدوث تهيج أو حساسية للبشرة بسبب التقشير، بالإضافة إلى استخدام واقي شمس لأن الشمس المؤثر الرئيسي المسؤول عن إحداث آثار تقدم السن، وتسبب تلفا رئيسيا على البشرة.

 

اترك تعليق (سيتم مراجعة التعليق خلال 48 ساعة)

 
 
 

التعليقات