اختتام أعمال ملتقى ومعرض الصناعات الدوائية العربية و فارماجو تنشر التوصيات

 

فارماجو - د. مالك السعدي

اختتمت أعمال ملتقى ومعرض صناعات الأدوية العربي الذي نظمه الاتحاد العربي للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية بالتعاون مع الشركة الهندية GEP EXPO PVT LTDأعماله التي امتدت على مدار يومي الأربعاء والخميس 26-27 من الشهر الجاري 2019 في فندق جراند حياة عمان برعاية الدكتور هايل عبيدات مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء

وقد عقد الملتقى تحت عنوان ( المستجدات في الأدوية الجنيسة والأدوية الجنيسة المتطورة ) الذي حضره خبراء وعلماء ومدراء من مختلف الجهات المهتمة بالصناعة الدوائية من الأردن و مختلف الدول العربية.

وأوصى المؤتمر في ختام أعماله كما صرح بذلك الدكتور عدنان بدوان رئيس الاتحاد العربي لمنتجي الأدوية والمستلزمات الطبية بأن توصية الملتقى الوحيدة هي اعتماد تعليمات تسجيل الأدوية الجنيسة المطورة الصادرة عن المؤسسة العامة للغذاء والدواء كأساس ورقة بحثية ( نقاشية ) من اجل وضعها كتنظيم في باقي الدول العربية.

وقال د. بدوان إننا بإمكاننا ان نخرج بأكثر من توصية إلا إننا ركزنا على توصية واحده حتى نركز في العمل على تنفيذها لأهميتها.

وأعلن د. بدوان ان الاتحاد العربي يعزز من عمل جمعية العاملين في الصناعة الدوائية العربية, وبناء عليه فهو يشجع المهتمين بالانضمام الى هذه الجمعية التي تعمل من خلال أربعة محاور وان كل شخص يرغب بالانضمام بإمكانه ان يسجل في أي محور من هذه المحاور الأربعة وهي محور النوعية, محور الإنتاج , محور التسويق و محور المالية والإدارية لما لهذا الانضمام من فوائد مرجوة ستنعكس لاحقا عليهم.

وأعلن د. بدوان في اليوم الأول من انعقاد الملتقى بان الأردن هي الدولة العربية الوحيدة التي لديها قوانين وتشريعات تنظم عملية تسجيل الأدوية الجنيسة المطورة, وأنها تأمل من الدول العربية اعتماد هذه القوانين والتشريعات او اعتبارها أساس من اجل إقرار قوانين وأنظمة في بلدانها من اجل تسجيل مثل هذه الأدوية التي أصبحت متطلبا رئيسيا لتقدم الصناعات الدوائية العربية ودخول الأسواق العالمية.

وقد ناقش الملتقى خلال انعقاده مجموعه من المواضيع المهمة والتي تتعلق بعنوان المؤتمر, حيث ناقش المؤتمر مجموعه من الأوراق البحثية المتعلق بالأدوية الجنيسة المتطورة و التكافؤ الحيوي, كما تم تعريف الحاضرين بالأدوية الجنيسة المطورة  وصناعتها وانعكاساتها على الصناعة الدوائية في الدول العربية.

 كما تم بحث الجديد في الأدوية الجنيسة المطورة  وتطبيقات بالإضافة الى بحث مقارنة قوانين الأدوية الجنيسة المطورة في أمريكا وأوروبا و الأدوية الجنيسة المطورة وصناعتها .

و ناقشة احد أوراق العمل الحوافز الجديدة في مصر " التشريعات الجديدة" , كما تم بحث آلية التسجيل وتسعير الأدوية في سلطنة عمان و قوانين التسجيل الحالية في الجزائر والخطط المستقبلية, بالإضافة الى مناقشة آلية التسجيل وتسعير الأدوية في البحرين و إقليم كردستان العراق.

أما في اليوم الثاني من فعاليات الملتقى فقد ناقش الحاضرين أسس تسجيل الأدوية والتكافؤ الحيوي في المغرب, وموضوع مهمات مختبرات الرقابة والتطلعات المستقبلية و قوانين التكافؤ الحيوي في الأردن, بالإضافة الى أسس تسجيل الأدوية و التكافؤ الحيوي في تونس.

كما ناقش الملتقى سبل دعم احتياجات الصناعة الدوائية لتلبية متطلبات تسجيل الأدوية الجنيسة المطورة, الجديد في أسس تسجيل الفيتامينات و المستحضرات الطبيعية , الجديد في أسس نقل وتوزيع الأدوية و تطبيقاتها في المصانع والمستودعات والصيدليات و التوافق بين متطلبات مواد التعبئة والتغليف في الأدوية.

وزار المشاركون في الملتقى معرض صناعات فارما العربي الذي أقيم بالتزامن مع الملتقى الذي شارك فيه 90 شركة من مختلف دول العالم, والذي لاقى القبول والإعجاب من جميع الزائرين له لما يحتويه من أجهزة حديثة متطورة تهم الصناعة الدوائية المتطورة والتي تفتح آفاق جديدة أمام المصنعين و صناع القرار.

 

 

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق (سيتم مراجعة التعليق خلال 48 ساعة)

 
 
 

التعليقات